الأربعاء، 13 أبريل، 2011

تغرّب في الديار ..


-


-

كنتُ أعلمْ ،
بأنّ رحيلُكَ مُحتّم ..
ومع ذلك شرعتُ لك أبواب الحُب [ المُؤصدة ]
أهديتُكَ حُباً سرمدياً ، مُؤبداً ..
وضعتُ قلبي بينَ يديكَ هدية ،
دونَ أن تخوضَ لامتلاكهِ في الطُرق الوعرة [ والمُعبدّة ]
لكن اتضّح أن قلبي كان كباقي الهدايا التي تحصلُ عليها ،
تُرمى بين الرفوف ،
تُنسى ، تُهمل ..
وتحتّل مكاناً في حُجرةِ النسيان ..
-
كنتُ على يقينٍ ،
بأنّك زائراً ، إقامتهُ قصيرةُ الأمد ،
يستظلُ بحُبّي لفترةٍ وجيزة ،
وكعابرِ سبيلٍ يمضي ..
وكما عناقُ موجِ البحر للشاطئ بثوانِ ،
يُعانقني حُبّك برهة ،
ويرحل عنّي لأيّام وأيّام ،
كما حُلمٍ جميل موءود ،
كما خيالٍ مبتور يستقّر ببُؤرتي ..
[ تُغادر ]
تعودُ من حيثُ أتيتْ ،
لتتركني شهيدةً في معركةِ الحُبّ ..
تجتثّ الروح من جسدي ،
لتأخذُها معك ..
ويلحقُكَ صهيل أشواقي ..
-
سيُحرقني غيابُك ،
كما تُحرق شفتاك القاسيتان أعقاب السجائر ..
وكقطعةٍ زُجاجية ستكسُر قلبي ،
ستُهشمّه إلى ألفَ قطعةٍ وقطعة ،
لتتناثر شظاياها على صدرِ الليل ..
ولن يُلملمُها سوى بُعد أملي فيك ..
فلا شيء يحتوي أوجاعي سوى عتمةِ الليلِ وسكونه ..
-
سيبقى كياني مركوناً بزاوية الانتظار ،
وروحي ساكنةٌ بأفُقِ الوداع ،
وستظّل أزقةُ قلبي مُحاكة بظلامٍ مُدلّهم ،
وخيوط الظلام لن تتلاشى ولن تنسّل إلا بوجودُك ..
سأظلّ غريبة ، مُغتربة في دياري ..
فحضنك بالنسبّة لي هُو الوطن ..
هُو الوطن ..
-

" لكلّ من سأل ، باقة شُكر "
" سبب غيابي هو أننّي لم أعُد أتقن فنّ الكتابة "

-

هناك 27 تعليقًا:

سلة ميوّة يقول...

مخطأة ...مازلتِ تمتلكين قلما جميل
وحروفا تزهو


كنت هنا
محبتي

منصور الفرج يقول...

عجيب أن تملكين هذه القدرة و هذا الإحساس .... ثم

{ لا فن للكتابة }

قد يكون أعلاها قدراً أن نكتب لذواتنا

/ ليس لهم /

لا أراكِ الله مكروه

احترامي

STeVe يقول...

خواطر الحب والغزل ..

قد تتشابه في المضمون وجميعها كأنما قرأتها ألف مره

لكن تختلف في طرحها وكيفية التلاعب بالتشبيه والتصوير فيها

وهو حيثما تألقين أنتي والجودي


شكراً أختي
ونترقب التغيير

Seemo يقول...

ما اجمل ما كتبتيه... أعجبني كثيرا

BookMark يقول...

أهلا بعودتك
اشتقنا لعذوبة حرفك
لازلتِ تتقنين البوح وتمسكين بأدواتك بإحكام

أكملي فنحن نقرأ :)

ابداعات قلم يقول...

كنتُ على يقينٍ ،
بأنّك زائراً ، إقامتهُ قصيرةُ الأمد

..pen seldom يقول...

إن كنتِ تشكين بأنكِ قد فقدتِ فت الكتابة ..
أسألينا .. فنحن هنا لنجيبكِ

=)

هنيئاً للأقلام بما تخطين عزيزتي ..
لا تحرميها من جمال حرفكِ حقاً
ولا تحرمينا كذلك ..

أرق تحية لكِ ..

الزين يقول...

كاذب من يقول انك لا تتقنين الكتابه

ولا تعرفين كيف تنسكبين حرفا وكلمه

جميله انت الى حد الثمالة

:)

الجودي يقول...

ويلحقُكَ صهيل أشواقي ..


فعلا للأشواق صهيل صدقتي ..

ولكم باك


:)

STeVe

أحد تعريفات الرومانسيه هو إطلاق النفس على سجيتها و الإستجابه لأهوائها ..

أيوجد أجمل من ذلك :)

صفحات مُلطخّة بحروفي يقول...

سلة ميوّة
كُنتِ هُنا ،
والدليلُ على ذلك هالة النور التي
تلّف مُدونتي من كُل اتجاه ،
هالة النور التي سببهُا زيارتُكِ .
فائق احترامي .

-

منصور الفرج
أحياناُ قوة العاطفة والاحساس تطغى
على كُل الكلمات ، وتشنُق الحروف .
دون أن تترك لها مُتسعاً ولو على هوامش الورق .
سعيدة دوماً لتواجدك .

-

STeVe
صدقت بكّل ما قلت ،
أقلامي تتوقُ أيضاً للتغيير ،
فهي سئمت انغماسُها بدُنيا الهوى .

-

Seemo
يسّرني سماع ذلك (f) .


-

BookMark
مُتابعتُكِ وسامٌ أفخر به أُخيّة .

-

ابداعات قلم
=)

-

..pen seldom
أجمل ما في عالم التدوين والمُدونات ،
هي تلكَ الأرواح الطاهرة المُعلّقة بأرجاء المُدونة ،
التي تقرأ وتُراقب عن كثب كُلّ شيء ،
وأنتِ بلا شك إحداها .

-

الزين
شهادة أعتّز بها ،
من كاتبة لن تفي كتاباتها أي كلمة
تدّل على المديح في معاجم اللُغة .

-

الجودي
يرحلونَ وتُسابقهم الأشواق بالرحيل ،
تاركينا أجساداً بلا أرواح ،
تاركين بعض من الذكريات التي نقتاتُ عليها .

ذاتْ الخـ جَ ـڷ القرمڒېْ ، يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ذاتْ الخـ جَ ـڷ القرمڒېْ ، يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ذاتْ الخـ جَ ـڷ القرمڒېْ ، يقول...

كمْ هيَ حساسة أحرفنا ,
ما اِن انقطعنا عنها يومينْ الا وهي مشتته :×
اشتقتُ الى احرفكِ عزيزتي ..
كلماتكِ وخزتني
استشعرت كل حرف منها ..
مؤلمٌ ما خطته اناملكِ
لكنه ايضاً فائق الجمالْ !
توليبْ لـ روحكِ العطره .،
اطيب امنياتي ~


-آسفااا عفّست المكان :$-

زٍحَ’ـمةَ حَ’ـڪيّ..||≈ يقول...

السكوت أفضل مايمكن في حضرة جمال حرفك هذاَ (f)
قلمكِ وإن كانَ فإنهُ " فن "
عوداً حميداً يَ جليلةً

شايب مزيـون يقول...

على عـجالة
أتصور لو علقت هنا لأرتكبت
خطيئة وحملت نفسي ذنب
وظلمتها

*
*
كنت دائماُ اتـمنـى
ان يعفينـي مكتوب القدر
يعفيـنـي ,, يعفيـنـي
بكل ما للكلمة من معنـى
يعفينـي
من صدف لـي تنتظر
خطوطها على جبينـي
أشوفها مراية تـحتضر
خط سيـرها عنـا
وأقراها فرحـة تعترينـي
ما صدقت تستـمر
كأن يومها بسنه
لـما صفحاتـها تـجينـي
مذهبة بـحروفها دُرر
زيارتك لـي منـى
وأمـل وتشريف يعنيـنـي
زيارة النـور للفجـر

*
*
صفحات مذهبة دُرر

مـمـتـن حقيقة لكِ
لزيارتي
في عقـر داري
ولولاها زيارة
لما اكتشفت كنـز
قرأت أول أسطر
وخذتـنـي منها السواري
على مركب روحي
كستـها أشرعـة
أبـحرت بـي وسـما تـمطر
ومـجاديف أذرعي ضواري
كاسرة للموج وتتبعـه
أتعبـنـي التجديف
وعاتيـات الريـح تـصفـّر
وأعلنت حالة طواري
وضيعت دربي ,
كيف وشلون ارجعه

*
*
حقيقة تـهت بـخيالك
واكيد ماعلقت
لكن وصفت حالي
وراجع ألها
راجع أكملها
انا ما انتهيت
هذا ما هو تعليق
أنا هنا بـحكاية
وبأول البـداية
^
^
^
شايب مزيون

شايب مزيـون يقول...

قرأت لك وفاء غير مألوف
رغم البعاد وفرق المسافات
تنتظرين في كل مرة
والانتظار مُتعب
وماتلبث فرحة تـمت
بالرجوع
من ثاني تعيدين الكرة
وتعانين الأزمات
وهكذا عواطفك استمرت
في اللقاء والبعد
دموع

*
*
صعب الفراق
حتى لو الاعذار
نـحملها للاقدار

أحيان نـجد من يلهث شوقا
يتبعنا
للقاء , ويوجد الصدف
كااا عذر للقرب منا
فلا نشعر باهتمامه
فنشعر مشاعره
ونـجرحها
ويقول ما قلنا بغيره
ويعاني كما عانينا غيـره

*
*
هذا هوه الهوى
ملتهب وقاد
ودايم عكس الريح
يهوى اللوعة
ويشبعها تـجريح
لا تـهدأ نيـرانه
واحد يعاني
والآخـر مستريح
هذا هوه الهوى
غاوي عنـاد

*
*
سيظل كيانك متهادي
حوله الانتظار حطام
وظلام المسافة في تـمادي
وبقيتِ آهـ
تنهـت على ركام
آهـ غـزتها غربـة
أستحلت ذاتـها
وأستباحت حدودها
وأستوطنت زفراتـها
وسكنت غربـة في وطن

*
*
تصويرك عجيب
ياصفحات مذهبة دُرر
وخوضك معترك الحوار
مع الاشواق على محطة الانتظار
أقنعـني بالمعاناة
وتعاطفت حقيقة مع عواطفي
لا عواطفك
لأنـي وصلت الى المـحـطة
وأنتظرت معك
وعانت اشواقي وفضلت الرجوع
بعدما خضت اعماق الظلام
لدرجة التيـه
وكُسِرَت مـجاديفي
وعانيت من رحلتك
رغـم فضولـي
وميلـي لرغبة المـمنوع
عانيت لاجد من يعـنّي
وابـحث عن مـخرج

*
*
أحيان نعجـز عن مواساة غيرنا
ونـحن أولـى من نـحتاجها
فـننشغل بنـا
بكل أنانية
كما حالـي أنا مع حالك
أشعلت شـمعة بالظلمة
عود ثقابها دمعة نشفت على الخدود
ولهبها من وتيـن الفؤاد

وخرجت من هنا

*
*

كألآن
^
^
^
شايب مزيـون

وجع البنفسج يقول...

كل هذا وفقدت قدرتك على الكتابة !!

ماشاء الله ،، استمتعت بالقراءة .. كلماتك جميلة وتشبيهاتك أجمل ..

استمري فكلما كتبت شيئا اعتقدت بأنه النهاية وان لن تستطيعين الكتابة بعد ,, ولكنها ملكة من الله .. لا تذبل أبداً ..

أسعدني مروري من هنا وان شاء الله من المتابعين ..

روح التفاحة يقول...

الجمني الالم الذي يسكن حنايا تلك الاحررف ...

اتمنى لك حب لايفتر وقلب لايصغي لصدى الالام ..

كوني بخير

لم اعي الى اي مدى لاترين روعه حروفك ...

ماشاء الله ..ابدعت وراق للحرف عناق قلمك كما راق لي الخطو هنا


كانت هنا
روح التفاحة

جارة القمر يقول...

باقــــــــة حب لنبضك

الجوكر يقول...

هنا رقصُ على الأنين

واهتزازات الصوت ترتجف رغبة ٌ

تجمدت بمكانها

وهي تقف ويداها ممتدةٌ نحو المدى

تنتظر أن تلامسها يدا الحلم

فاضلتى

مودتى

سحايب غلا يقول...

الرحيل


أكره تلك الكلمه التي باتت تُكسر
سلالم الأمل بداخلي ..

راقي لي بوحكِ أخيتي ,
أعذري قصر حروفي
فبوحكِ لايخالجه حبر

كانت هنا تُحلق بين سطورك

سحايب غلا

soma يقول...

من قال انك لم تعدي تتقني فن الكتابه
هذه الخاطر لا تسمى كتابة
لأن كلماتها باتت تتردد على سامعي
كم هي مليئة بالألم ..والقيل من الأمل
سيضيء قلبك يوما ما
لا تفقدي الأمل
تقبلي مروري الأول .. دمتِ بود
حرفك لامس قلبي ..

عازفة الالحان يقول...

وجَع الحُروفْ له ملجأ هُنآ
وأتقنتِي ضيآأفِته أنتشي .,
يآ كًم انتِي رآأئِعة بنبِضكْ .,

أنتِظركْ ثآأنيًه فـ موآعيدنآ لِكي لآ تنتهِي .بـ [ لم أعُد أتقِن فًن الكِتآبه ]

دُمتِي بخير

Question mark يقول...

كلامك يقتلني بالثوان قبل الدقائق
تحياتي ,وراق قلمك المبدع

withsummerlove يقول...

mashallah that was really good!

صفحات مُلطخّة بحروفي يقول...

ذاتْ الخـ جَ ـڷ القرمڒېْ ،
الحُروف مقرونةً بالظروف ،
إن تشتّتت الظروف نرى أثرُ ذلك على الحُروف .
عادي ، عفيستج عسل =q

-

زٍحَ’ـمةَ حَ’ـڪيّ..||≈
حقيقةً يا زحمة تُخجلين تواضُعي دوماً ،
لكِ فقط زنابق تحملُ بتلاتِها محبةٌ لكِ .

-

شايب مزيـون
حُروفُكَ أخرَسَتّ قلمي ،
بوحي بأكمله اختزلتَهُ بكلماتُك .
زيارتُكَ شرفاً لنا ..

-

وجع البنفسج
وسعدتُ أيضاً لاكتساب زائرة جديدة .

-

روح التفاحة
أردتُ فقط أن أسكُبَ الحُزن الذي يحتّل ،
مساحاتٍ شاسعة بالأفئدة .
يسّرني أنّهُ راق لكِ .

صفحات مُلطخّة بحروفي يقول...

جارة القمر
وبكّل فرحٍ أستقبلُها .

-

الجوكر
إنّها دوماً تنتظر ،
فبالأملٍ والحُلم تحيا .

-

سحايب غلا
ومعَ الأسف إنّهُ واقعٌ لا محالة .
سررتُ لتواجُدُكِ أُخيّة .

-

soma
أتمنى ذلكْ ،
(f)

-

عازفة الالحان
وسأكونُ بالانتظار ،

-

Question mark
إن كان كذلك ،
فسأكّفُ عن الكتابة ^^

-

withsummerlove
Hope That You Liked It =*