الخميس، 7 أكتوبر، 2010

دُموع سنويّة ..

-



-
عدتُ من السفرْ ومعي حقائبٌ مُحمّلة بالدموعْ ..
رجِعتُ هيكلاً حطمتهُ عواصفَ الحياةْ ..
وجودٌ أهلكتهُ مشيئة ُ الأقدارْ ..
جسدٌ بلا قلبٍ ولا روحْ ،
فالقلبُ مودعٌ عندَهم ، والروح لا تزالُ هائمةً بينهم ..
لا زالتْ صورةُ الأيادي الملوحّة مُستقّرة بعقلي ..
لا زالتْ صورةُ العناق الأخير تترددُ بلبّي ..
عدّتُ لأجدد عهدي معَ الوحدة ..
عدّتُ لحُجرتي الخضراءْ ، التّي يلّفُها الصمتْ والسكونْ من كُلّ اتجاه ..
-
الموقعْ : خلفَ جُدرانْ حُجرتي ..
الزمنْ : يُعاد المُشهد يومياً ليلاً ونهاراً ..
أستلقي على فراشي الذي يحتضنُ جسدِي المُسجّى عليه ..
تُلَمْلِمُ وسادتي خصلاتِ شعري المُبعثرة عليها ، تحتضنُ أفكاري الشاردة ،
تحتضنُ دموعي التي لا تجّف أبداً ولا تكفّ عن الهُطول ..
أُحملقُ في زخارفِ سقفِ الغُرفة ، الذي مَلّ من نظراتِي المُعلّقةِ فيهِ ..
أُغمِضُ عيني باسترسال ..
لأسترجِعَ تلكَ الذكرياتْ ،
لأسترجِعَ أحلى اللحظاتْ ..
أفتحُ عيناي بلهفةٍ على أمل وجودهم بجانبي ..
ألتفتُ يميناً وشمالاً لكنّي لا أجدهم ..
حتى أُدرك أنها مُجرد أخيلة سكنتْ أهدابي لوهلةٍ ..
ثُمّ تلاشتْ تلكَ الخيالات بسُرعةِ البَرقْ ..
امتزجتْ مع هواءِ الزفيرِ لتمضي بعيداً عنّي ..
أُطلقُ زفيراً حاداً ، وأتنهّد بتحسُرٍ ..
لمْ يتبقَ فيني إلا أشواقاً مُبعثَرة على أرصِفةِ الحياة ..
لم يعُد فيّ إلّا دُموعاً على أعتابِ الحنين مُتسمّرة ..
قلبٌ تموجُ بينَ حناياهُ نبضاتِ الشوقْ ..
حضنٌ باردٌ هجرتهُ أحضانُ الأحبّة ..
وَجِناتٌ تشكو من الجفافْ ،
تشتاقُ لترطيبها بسيلٍ من قُبُلاتهِم الدافئة ..
وروحٍ متعطشة للقاء ..
[ لمْ يعُد فيّ سوى عينٌ تدمعْ ،
كيانٌ من الوحدةِ يجزعْ ،
ومنْ فراق أحبتهِ يهلعْ ] ..
كُلّ ما تبقى هُو فتاتُ الذكرياتْ ..
يُشاركُني بها ريشُ وسادتي ..
فأنا على أطلالهِم أعيش ..
وأملُ اللقاءِ أتنفس ..
[ صبراً يا قلبي صبراً ]

-

 

هناك 18 تعليقًا:

e7sαs ●я يقول...

هـَ كذآ أنُآ ( جسدٌ بلا قلبٍ ولا روحْ ) ..

قرُاتِ حروفكُ .. وُ كِأننُيْ أقَرأ ششُعوِريُ ،،
كٌأنِ مآسسكُبِ هنُآ حبرٌ منِ إحسسُآسسِيْ !!

مؤُلِم فرُآآآآآآآقِ أحُبتنِآ ..
وُ المؤلُمِ أكثــًر أننِآ لنُ نششَعٌر بـِ ششيُ بعدَ فرُقآهمِ ..

مررُتِ وهنُآ ..
وبقىِ عطُــريِ دلُيلِ لـِ وجودُيْ ..

7:26م

=)

Unique Girl يقول...

لا اعرف ماذا عساي ان اقول

جذبتني كلماتك فأصبحت اقرأها لمن حولي بصوت مسموع ومسيقاك غلفت حواركي وانا انطقه

بختصار كلهم اغرمو به

دام قلمك دام ابداعك دام نبضك

يعطيج العافيه

صفحات مُلطخّة بحروفي يقول...

e7sαs ●я
لا طعمَ للحياة دون وجود من تهواهُم
قلوبنا بجانبنا ..
لمروركِ عبيرٌ خاصْ لا تُنسى رائحتهُ ،
سُعدتُ باستنشاق عطرُكِ =)

.

Unique Girl
صدقّيني كُلّ قطرةِ حبرٍ انسابت هُنا ،
كانَ مِدادهاُ نبضاتُ قلبي ،
كوني دوماً هُنا لأنّي أُحبُ وجودُكِ ^^

amiralcafe يقول...

صبرا يا قلبي صبرا فلو لا نومي على الريش ما صبرت هذا الصبرا تحيات اخوكم رؤوف

~حَدِيـثُ الفَـجْـر~ يقول...

آآآه كم هو مؤلم الفقد
تبا للفراق
تبا للحنين للفراق
فنتذكره
فتسيل دموعنا انهرا
لا تتوقف

كوني بخير
^_^

علىآ ـألذكرىآ يقول...

يآآه لقلمك عزف نزفي موسيقي خآآص يأخذني لعآآلمي الذي أتنآآسآآهـ

اقف إحتراماً لعزف قلمك الذي يسحر القارئين

لروحك الاروكيد

علىآ ـألذكرىآ يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
علىآ ـألذكرىآ يقول...

كُلفت بهذه ولا يُسمح لي أتعدى صآآحبه ألصفحآت المُلطخه بالإبدآآع

لكـِ في مدونتـي صفحه تنتظر تُلطخيهآآ بتلكـ

http://tarafaltaraf.blogspot.com/2010/10/blog-post.html
لكـِ ألترف

صفحات مُلطخّة بحروفي يقول...

amiralcafe
حططتْ أهلاً ووطأتَ سهلاً ..

.

~حَدِيـثُ الفَـجْـر~
لنْ يُدركَ أحدْ تلكَ السطورْ ،
لنْ يُدركَ أحدْ ألم الفراق ،
إلّا من عايشَ لحظاتُ الوداعْ ،
وغرقَ في بحرِ الدموع ..

.

علىآ ـألذكرىآ
وأنا سأرفعُ لكِ قُبعتي وأنحني ،
شُكرا لمُتابعتُكِ المُستمرة ،
سأكون على أملٍ بألّا تنقطعْ ..
" شُكراً للدعوة عزيزتي ، سأُدرج ردّي
على الأسئلة ، اليوم مساءً "
خالص حُبّي لكِ =*

واحة خضراء يقول...

جميلٌ ما قرأت هنا ..

Seema* يقول...

اطردي الحزن من داخلك
وارجعي اسكني جسدك بعد أن هجرته روحك
عودي للحياة فأنتِ الحياة كلها.

:)

linda يقول...

وهل للصبر نهاية
لست اعلم ماذا نفعل فكل تلك الأشواق المحملة في قلوبنا
وكل تلك الصور النائمة على اطراف الهذب تنتظر ان تغزونا في كل مرة رمشنا او غفينا

كلماتك رائعة وفوق الوصف ياصديقتي

تقبلي مروري وتحياتي

Amwaj يقول...

إبدااااع
كلمات أكثر من رائعة وجدا مؤثرة

دمتي ودام قلمك المبدع
تحياتي :)

صفحات مُلطخّة بحروفي يقول...

واحة خضراء
أخجلتُم تواضُعنا ..

.

Seema*
ليتَ العودة للحياة سهلة عملياً ،
بسهولة نُطقِها باللفظْ ..

.

linda
لو كانَ للصبرِ نهاية ،
لانتهت عذاباتِ الأفئدة ،
وفنيتْ تلك الأشواق المُتراكمة في صدورنا ..

.

Amwaj
ودامتْ مُقلتاكِ الؤلؤيتان ،
تقرئان حُروفي المُتواضعة ..
خالص حُبّي ..

LOLLIPOP يقول...

بوحك كالـ وطن لمشاعري كل كلمة اشعر انها جزء مني
[ صبراً يا قلبي صبراً ]

اما آن للألم و الملل ان يرحل بعيداً عنا ليتركنا نعيش بسلام
ولكن اظن اننا نحن من اعطى هذا الوجع والحزن مجالاً حتى تطاول وتمادى ظناً منه بأننا قد تبنيناه واصبحنا اهله
في الحقيقة هو حلو مر

اللهم ابعد عنا الأحزان والذكريات المؤلمة ونور قلوبنا بالإيمان

مع خالص تقديري واحترامي

صفحات مُلطخّة بحروفي يقول...

LOLLIPOP
ونبقى على أملْ أن تهُبّ عاصفة ،
تقتلع فيها الأحزانُ من قُلوبنا ..
وخالص مودتّي لكِ =*

AM.SA.CHANNEL يقول...

كلماتك أثرت فيني كثيرا، و قرأت خاطرتك مرتين لأروي عطشي..

يمكن أنت كتبتي لسبب معين، و أنا أثرت فيني لأنها ذكرتني بإحساس الوداع، و ليس بأي وداع، الوداع الذي لا تعرفين متى ترينهم هل بعد سنة أو أكثر أو سنين طوال .. !!

الوداع لأيام معلومة أو الوداع المؤبد من وجهة نظري أراه أخف، من الوداع بدون علم " متى الرجوع " ..

لا أعرف لماذا عند قراءتي تذكرت ما يحصل مع عند وداع أصدقائي المقربين من بعض الدول الخليجية، قبل النوم أتذكر لحظة الوداع، و عناقهم عند قدومهم، و عند رحيلهم، بعد رحيلهم أحس و كأني مخنوقة، لا أعرف لماذا الدموع لا تنزل حتى تريحني قليلا ..
قبل النوم أتذكر جميع اللحظات الجميلة و المضحكة والحزينة التي مرت علينا ..

بمجرد رحيلهم، أحس بغربة ليومين أو يوم أو حتى يزيل طيفهم عن ذاكرتي، بالرغم من أن لدي أصدقاء مقربين جدا من دولتي، لكن لا أعرف لماذا نشتاق للبعيد أكثر من القريب ..

و كما قلتي صــبرا ..

صفحات مُلطخّة بحروفي يقول...

AM.SA.CHANNEL
من أصعب اللحظات التي تواجه الانسان في حياتهِ ، هي لحظةُ الوداع ..
لكَم تِلكَ اللحظة مُؤلمة ، ومُعذبّة للقلوب ..
ولكننّا دوماً نعيشُ على أملِ اللقاء ..